Sunday, August 1, 2010

ذكريـــات الزمـن القـادم



(1)
هناك من نبحث عنهم لنشكل بـهم ذكريـات للقادم ..!
وهناك من نتوق لرؤيتهم ليتجاوزوا بنّا حواجز الزمــن .. ونعيش بهم على أطلال الماضي ..!
كلاهمـا لمسوا جوانب حياتنا التي لا نستطيع أن نفرّط في أي منها بأي حال من الأحوال
ولكــن .. يبقى السؤال من هؤلاء الذين يستطيعوا أن يطوفوا بنّا حول همسات من ماض ومستقبل !؟
من هؤلاء الذين بتواجــداهم .. تتواجد معهم بصمتهم, من ابتسامة رقيقة ستتفنن أعينينا في التعبير عنها..
قد لا ندري من هــم..!
ولكن مع البحث بداخل دائرة علاقاتنا قد نجد أن من حولنا أشخاص من المؤكد
أننا سنخشى ذاك اليوم الذي نراهـم فيه كصور لأيام مضت بلا عودة
وحاضر تذكُرهم فيه بلا رؤية !




(2)
قد تعصف بنّا الريـاح بعكس ما نرغب لتجد نفسك وأنت تودعهـم علي أمل لقـاء قد لا يحدث ..!
وتتعرف أنــاس على أمل بقـــائهم للأبـــد..!
ولكن .. هيهات أن تبقى الحياة ممهده لـرغباتنا ..!
ليبقـى بداخلنا ذاك الأمـل بأن تبتسم لنا دنيانا مرة
نعم أحياناً .. بتقابل الناس الصح في الوقت الغلط
الذي حتى وإن تمنينا بقاءهـم قد تعجز حياتنا عن حقيق ذلك
ليبقوا أطلالاَ لماض قد نعيش ذكرياته في المستقبل

9 comments:

MR.PRESIDENT said...

:)
تلك كل ما أملكه لقلمك الطيب
التي وصفت ما المشاعر التي
لا يستطيع الكثير الكتابة عنها .
لضيق ذات اليد

ربنا يوفقك
ويسعد ايامك قادر يا كريم.

Malooka Yousef said...

كلامك صح بيعبر عن الواقع اللى احنا عايشينه حياتنا زى محطات بنعدى عليها لكن مش بننزل فيها

ربنا يوفقك ياجميلة ورمضان كريم

محمد إمام said...

في الماضي كنت أتخيل أن هناك ما يمكن ان يكون دائم, وأن هناك شياء وأحداث لن تكون ذكرى في يوم ما, ببساطة لأنها مستمرة, لكن بعد ذلك أدركت أن دوام الحال من المحال, وأن التغير سنة الحياة, وأن من كانوا معي بالأمس فارقوني اليوم, وبقي منهم الذكرى..

للمدونة عبق آخر في التعليق :)

Nesreen said...

مع ان البوست يوحي بالحزن

الا اني جربته وعارفه معناه قوووي

والالم اللي منكن تحسيه

لو عشتي البوست

بس بجد البوست رائع كالعاده

تغيبي تغيبي وترجعي بحاجه مميزه

بس عايزه اقول حاجه اخيره

بلاش الخوف من الجاي
وبلاش نتخيل حجات يمكن متحصلش فنحزن وهيا مش موجوده اصلا

بلاش كل حد بنحبه نقعد نتخيل اننا هنفقده ونخاف

حتي في كتاباتنا بنبقي شاطرين في الحزن والشجن قوووي

ومش عارفين نكتب عن الفرحه

ليييييييييييييه

توكلي علي الله وسبيه له لو افترقتم يبقي خير لك ولو كملتم يبقي خير لك

ثقي بالله واحسني الظن بيه

وبلاش الشجن بقي

عايزين فرح

والانسان هو اللي بيحبس نفسه في احساسه

ولاايه ؟؟؟


بس بعيد بقي عن الكلام ده

البوست اكثر من رااائع ياكبير البريبرئه

aya 7abib said...

http://aya7abib.blogspot.com/

Timo.. said...

البوست ده عميييق جداااا...
انا بعد ما قريت ما كونتش ها اعرف اعلق من كتر الافكار اللي اوحالي بيها..
بس بجد..فرق معايا كتير..
يمكن مضطر اقولك (للاسف) انه رجعني خطوات كتير لطريق الذكريات اللي كنت بحاول اخرج منه.......وفشلت.

انا باعشق طريقة الكتابة اللي فيها الوان بتدي معاني لبعض الكلمات لتصنع منها......ذكريات :)

Anonymous said...

مصر فى مهب الريح

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

أرجو من كل من يقراء هذا أن يزور مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

أحسن تـستاهـل said...

جـامـــــــــــــدة :)

مها ميهوووو

m.elghoul said...

yaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaah bgd to7faaaaa ya bnotaaaaa...:)
f3ln 7astha w5sosn en f naaas kter msh hnshofhom ela b3d 3omr b2a isaaa...:)
go on 3la toooooool b2a kda...:D wmstnyenk..:)